In Uncategorized
Share On Social Media

Arabic TTS - IST'

في هذا العصر الذي نعيشه ومع وتيرة الحياة المتسارعة يعد الوقت عاملًا أساسيًّا لنجاح نشاطتنا اليومية؛ فتزايدت الحاجة إلى الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المختلفة؛ وسنستعرض هنا أحد أهم هذه التطبيقات وهو محول النص إلى كلام؛ وما يمكن أن يضيفه هذا التطبيق إلى مؤسستك؛ لتحسين خدمة العملاء الخاصة بك.

أحد عملائك اسمه آدم ، وهو مدير إدارة في إحدى الشركات يبلغ من العمر 50 عامًا ، يومه مكدس بالاجتماعات وتمثل الدقيقة لديه أهمية كبرى؛ ومن جهة أخرى يقضي يوميًّا 10 دقائق في مكالمة هاتفية للحصول على خدمة التجوال عبر الهاتف المحمول و15 دقيقة أخرى للقيام بتحويلات مصرفية ، وذلك في كل صفقة عمل تقريبًا .. بالطبع ليس هذا هو السيناريو الأفضل لرجل تمثل الدقيقة لديه أهمية كبرى ويمكن ترجمتها إلى أرباح بشكل آخر.

من جهة أخرى فإن إجراء هذه المكالمة عن طريق تطبيق الذكاء الاصطناعي (AI) يمكن أن يوفر كثيرا من الوقت لعملائك؛ وهو ما سيحقق نوعًا من الارتباط بمؤسستك والولاء لها.

تطبيق (TTS) كان قد بدأ مرحلة النضج في بداية الألفية الثالثة حتى وصل إلى مرحلة الاكتمال الآن ؛ وذلك على مستوى اللغة الإنجليزية ؛ لكنه كان يسير بوتيرة أبطأ بكثير على مستوى اللغة العربية ؛ فقد استغرق وقتا أطول حتى يصل إلى مستوى النضج الكامل باللغة العربية؛ ومعيار النضج هنا هو مدى محاكاة الصوت المنطوق آليا من خلال التطبيق للصوت البشري الطبيعي

مايكل غالي مدير إدارة مركز تطوير اللغة والصوت في شركة IST Networks يشارككم أفكاره حول أهمية تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير التطبيق الأكثر نضوجًا في تحويل النصوص العربية إلى كلام منطوق؛ إليكم ما ما قاله مايكل غالي:

“تعد اللغة العربية واحدة من اللغات ذات السمات الأكثر صعوبة وتركيبًا من غيرها من معظم اللغات الأوروبية ؛ وذلك حيث علامات التشكيل المتغيرة وحروف العلة ووفرة السوابق واللواحق والضمائر، التي يمكن أن تغير معنى الكلمة أو الجملة.

كان التحدي الصعب أمام IST هو الحصول على صوت منطوق آليًّا باللغة العربية يقارب الصوت البشري ؛ ولهذا قررت استخدام أحدث تقنيات التعلم الآلي ومعالجة اللغات حاسوبيًّا.

لهذا كانت الحاجة إلى المشكل الآلي حيث يمثل دورًا رئيسيًا في إنتاج النص مضبوطًا بالشكل السليم ومن ثم نطقه بما يوافق المعنى المطلوب ؛ وكان بناء المشكل الآلي عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي والخوارزميات التي تدمج كل من نموذج القواعد والنموذج الإحصائي؛ لتقديم نتائج دقيقة، وبعد ذلك تبدأ مرحلة تجزئة التسلسل الصوتي اليدوي ووضع العلامات، وهي مهمة شاقة تستغرق وقتًا طويلاً وتضمن الجودة المثالية.

على خلاف الشركات الآخرى، كان الجهد الذي ينطوي عليه تطوير نون باللغة العربية من قبل حوالي 60 سنة/ساعة عمل ويضم الفريق الفعلي حوالي 5 باحثين ومهندسي برمجيات بالإضافة إلى 7 لغويين حاسوبيين.”

دعونا الآن نرى سويًّا كيف استخدمت IST تقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير محرك ذكي يحول النصوص إلى كلام بالشكل الذي يصب بشكل مباشر في تحسين تجارب العملاء مع مراكز الاتصال

IVR البيانات الديناميكية لل

محول النصوص إلى كلام يجعل IVR أكثر ذكاءً عن طريق استدعاء البيانات المطلوبة واختصارها في أنماط منطوقة (أسماء ، وأرقام على سبيل المثال) بالشكل الذي يوافق أفضل توقعات للعميل أثناء المكالمة.

الأكثر محاكاة لصوت الإنسان

حزم مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات العملاء على أفضل وجه، من خلال معالجة الأسماء بشكل ديناميكي من خلال الأصوات العديدة المتوفرة التي توفر أفضل جودة ممكنة لتجربة العملاء الخاصة بك.

كفاءة أعلى

نظرًا لأن العملاء سيقضون وقتًا أقل في التفاهم مع علامتك التجارية ، فإن متوسط ​​وقت المعالجة يقل تلقائيًا؛ مما يؤدي إلى تكلفة أقل وتجربة عملاء أكثر من رائعة.

نطق أفضل

تقنيات التعلم الآلي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي جعلت محول النصوص إلى كلام (TTS) أكثر وعيًا بتعقيد نطق الكلمات باستخدام التوليف الصوتي التلقائي للصوت المسجل مسبقًا من قِبَل المواهب الصوتية الأفضل في السوق؛ مع فريق متخصص من خبراء معالجة البيانات والمطورين الحاسوبيين واللغويين العرب؛ حيث طوروا محول نصوص اللغات الطبيعية إلى كلام منطوق بصوت هو الأكثر محاكاة للصوت البشري.

لمزيد من المعلومات عن نون وللتواصل معنا ، اضغط هنا

Share On Social Media
Recent Posts

Leave a Comment